التسميات

شعر علي طه النوباني دراسات ومقالات قصص علي طه النوباني شعر ميسون طه النوباني علي طه النوباني قصص عبد الله الحناتلة شعر أدونيس ترجمات شعر الوأواء الدمشقي شعر المتنبي شعر كمال خير بك شعر الشيخ الأكبر بن عربي شعر العباس بن الأحنف شعر د. عطا الله الزبون شعر هاشم سوافطة شعر هناء مسالمة فعاليات ثقافية مقالات تحميل كتب شعر البحتري شعر د. إبراهيم السعافين شعر يوسف الخال أخبار شعر أبو العلاء المعري شعر أبو نواس شعر أمل دنقل شعر إبراهيم ناجي شعر د. شفيق طه النوباني شعر شفيق المعلوف شعر مصطفى صادق الرافعي شعر أحمد دحبور شعر أحمد مطر شعر إيليا أبو ماضي شعر الحلاج شعر الشنفرى شعر الصمة القشيري شعر العراس بن الأحنف شعر المثقب العبدي شعر بشار بن برد شعر توفيق زياد شعر خلدون بني عمر شعر رابعة العدوية شعر زهير بن أبي سلمى شعر سميح القاسم شعر طارق بنات شعر عبد الله البردوني شعر مجنون ليلى شعر مجنون ليلي شعر مظفر النواب شعر نازك الملائكة شعر نزار قباني قصص د. شفيق طه النوباني مقامات حديثة

السبت، 22 يناير 2011

أغنيةٌ للبتراء


أغنيةٌ للبتراء
شعر : ميسون طه النوباني


فوقَ مَداها
إنْ تُصغي لسكونِ الليل
ستراودك الريحْ
وتَحُطُّ على أهدابك حتّى
لا تنظرَ إلا خلجات الصخرْ
سَيُمرِّغُ أنفكَ هذا الصبرْ
ويُوافيكَ الخجلُ
سَتَشمُّ روائحَ عطرٍ
تقطر من قلب صبيَّهْ
أرَّقها العشقُ فراحتْ
تنثرُ في الصخرِ قلائِدها
تحفرُ أوجاعَ القلبِ بلون القنبِ و المرمرْ
تبكي
 و دموع العينِ كما الأزهارْ
تَتَورّد أركانُ الوادي
تفضحُ أجزاءَ الروحْ
تسكب من مقلتها قمراً
فينير سماءَ الوادي
و يسافر في عين العاشقْ
مَن أشعل هذا النور ؟
مَن أيقظ هذا الوجد؟
في الصخرِ
في الرملِ
في القلبِ
في مِقبضِ سيفي
حينَ أجابهُ جيشَ الرومْ
حينَ أُعانقُ خَيلي
لن تُسرقَ آدومُ أغانيها
ما دامَ النورُ يسافرُ في قلبي
سأُقبِّلُ أرجاءَ الأرضِ و أصغي
لظفائرَ
تنزفها روحي
عشقاً لا تدركهُ الأشياءْ
في القلبِ حبيبٌ لا ينسى أبداً جَنَّتَهُ
***
فتراها تلبس ثوب العرسْ
ترقصُ فوقَ شموخ السيقْ
فيحاكي الثوبُ ضياء الشمسْ
يروي قصتها
بين الظل وبين النورْ
***
فوق مداها
إنْ تصغي لسكون الليلْ
سترى الماردَ يخرجُ من قلبِ الخزنهْ
و يُحلق في أروقةِ الديرْ
ينحت تيجاناً ومغاورْ
يرسمها قلباً ينبضْ
ويقدم قرباناً للشمسْ
فتصير قراها أعمدةً ومعابدْ
***
إن تصغي لسكون الليلْ
سَيَرِقُّ القلبُ لصوت الفأسْ
يمحو ويُعيد بناءَ الأشياءْ
سترى عشتارَ تُمشِّط أهداب الأرضْ
تُزهرُ في يدها الصحراءْ
تَرتشفُ رحيقَ الكدّْ
فَتعانقُ جنةَ حورانْ
***       
إن تصغي لسكون الليل
قدْ سلبت لبّكَ أناتُ الوادي
والريحُ تسابقها الريحْ
تعزف للفجر نشيداً
من فرح الروحْ
تنبئك بأنك جزء من هذا السحرْ
ترديكَ قتيلاً
إن طأطأت الرأسْ
وتلوِّح قلبكَ
إن راودك اليأسْ
في هذا الأفقِ ستعرفُ أنك مخلوق أزليٌّ
تسعى دوماً للخلدْ
بالعزم تذيب أناشيد الأرضْ
تقطف من آنية العِزَّةِ
قمراً
وفؤوساً
فتُميت البردْ


















ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق