التسميات

شعر علي طه النوباني دراسات ومقالات قصص علي طه النوباني شعر ميسون طه النوباني علي طه النوباني قصص عبد الله الحناتلة شعر أدونيس ترجمات شعر الوأواء الدمشقي شعر المتنبي شعر كمال خير بك شعر الشيخ الأكبر بن عربي شعر العباس بن الأحنف شعر د. عطا الله الزبون شعر هاشم سوافطة شعر هناء مسالمة فعاليات ثقافية مقالات تحميل كتب شعر البحتري شعر د. إبراهيم السعافين شعر يوسف الخال أخبار شعر أبو العلاء المعري شعر أبو نواس شعر أمل دنقل شعر إبراهيم ناجي شعر د. شفيق طه النوباني شعر شفيق المعلوف شعر مصطفى صادق الرافعي شعر أحمد دحبور شعر أحمد مطر شعر إيليا أبو ماضي شعر الحلاج شعر الشنفرى شعر الصمة القشيري شعر العراس بن الأحنف شعر المثقب العبدي شعر بشار بن برد شعر توفيق زياد شعر خلدون بني عمر شعر رابعة العدوية شعر زهير بن أبي سلمى شعر سميح القاسم شعر طارق بنات شعر عبد الله البردوني شعر مجنون ليلى شعر مجنون ليلي شعر مظفر النواب شعر نازك الملائكة شعر نزار قباني قصص د. شفيق طه النوباني مقامات حديثة

الخميس، 30 ديسمبر 2010

مَجْدُ الصِّغار


            مَجْدُ الصِّغار


                                                                            شعر: علي طه النوباني
يَأْبى الصِّغارُ تَبَدُّلاً رَغْمَ المَشيبْ
                                   وَيُصيبُهُمْ شَغَفُ النِّساءِ لَدى المَغيبْ
وإذا  النَّـذالةُ  أظْهَـرتْ  راياتِـها
                                   رَكَعــوا كَمِثلِ نَـعـامَةٍ عـندَ  الكــثيـبْ
تَـرِدُ الزَّواحِفُ كُـلَّـما عاشَــرْتَها
                                     نَبْـعَ التَّـواطُؤ ثـُمّ  تُـقْـعي للـنَّـعـيبْ
وَتُصيبُ مِمَّا أيْنَعَتْ  أحلامها
                                      مَجْدَ الصِّغار وَقَدْ تَضلُّ فلا تُصيبْ
                                *     *      *
يَأْبى الصِّغارُ تَبَدُّلاً رُغْمَ الحَياة
                                     وتموتُ جِلْدَةُ وَجْهِهِمْ قَبْلَ الوَفاةْ
وإذا المَنازلُ أدْرَكَتْ أسماعَهُم
                                     بَكَتِ المنازلُ قَبْلَ تَلوينَ الشِّــفاهْ
وإذا المَكارمُ شــنَّـفـَتْ آذانَـهُـمْ
                                      دَفَنوا المَكارمَ بَينَ أدرانِ الشِّيـاهْ
إنَّ الرِّجالَ لَـهـامــةٌ مَـرْفـوعَـــةٌ
                                      أمّـا الـصـِّغارُ فَقــادِمٌ فَقَدَ الــجِـبـاهْ   
                       *          *          *

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق