التسميات

شعر علي طه النوباني دراسات ومقالات قصص علي طه النوباني شعر ميسون طه النوباني علي طه النوباني قصص عبد الله الحناتلة شعر أدونيس ترجمات شعر الوأواء الدمشقي شعر المتنبي شعر كمال خير بك شعر الشيخ الأكبر بن عربي شعر العباس بن الأحنف شعر د. عطا الله الزبون شعر هاشم سوافطة شعر هناء مسالمة فعاليات ثقافية مقالات تحميل كتب شعر البحتري شعر د. إبراهيم السعافين شعر يوسف الخال أخبار شعر أبو العلاء المعري شعر أبو نواس شعر أمل دنقل شعر إبراهيم ناجي شعر د. شفيق طه النوباني شعر شفيق المعلوف شعر مصطفى صادق الرافعي شعر أحمد دحبور شعر أحمد مطر شعر إيليا أبو ماضي شعر الحلاج شعر الشنفرى شعر الصمة القشيري شعر العراس بن الأحنف شعر المثقب العبدي شعر بشار بن برد شعر توفيق زياد شعر خلدون بني عمر شعر رابعة العدوية شعر زهير بن أبي سلمى شعر سميح القاسم شعر طارق بنات شعر عبد الله البردوني شعر مجنون ليلى شعر مجنون ليلي شعر مظفر النواب شعر نازك الملائكة شعر نزار قباني قصص د. شفيق طه النوباني مقامات حديثة

حافظ عليان

شاعر من مواليد نابلس قرية النبي إلياس سنة 1950
صدر له :
          1- الحب في المرة القادمة، دمشق، 1972
          2- قصائد إلى عبد الناصر، دمشق ، 1971
          3- دفاعا عن الجمل الاعتراضية ،دار العودة ، بيروت، 1972
          4- قصائد إلى تل الزعتر ، مشترك مع مجموعة شعراء، 1976
          5- بناء على ما حبها ، بيروت ، دار العودة 1991
عضو رابطة الكتاب الأردنيين
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو نقابة الصحفيين الأردنيين

------


على جناح اللوعة

شعر : حافظ عليان

مَضَتْ آخر الحافلات لهذا المساءْ
 رصيف المحطة ظل يعنُّ
 مواء يرن ُّ
  ذباب يئن قليلاً ويمضي
 فَراش يسن شروط الضياءْ 
وريح تُلقِّنُ درس الشتاءْ 
وكنت أغُذُّ الرحيلَ.
إلى من أشاءْ
على ساحل البحر ,
اقطع مشياً على الشوقِ ,
كل التلال وكل الشعابِ
وكل الجبال وكل السهولِ
وكل البراري
تركتُ هناك صغاري
وكومة أوراق شعري وبعض الحقائب جاهزة للغروبِ
وأَهلاً اعدوا طعام العشاءْ
تأخرت عن موعد الحافلاتِ
لهذا المساءْ
ولا أهل حتى أحلُّ ,
ولا سهل أنزلُ ,
أو أصفياءْ
أرى للمدينة فكُّين,
حيث العمارات أضراسها
تطحن الغرباءْ
ولابد من سفرٍ,
خطوة , خطوة رحلة الألف ميلْ
تنازلت عن معطفي للدليلْ
من البحرِ ,
حتى التلال ,
أريد الوصولْ
عبرت الشعاب على ظهر ليلْ
لأهل الشعاب أقولْ :
أليس هناك بديلْ ؟
عن الجهل يا أهل تلك الشعاب بها
هل هناك بديلْ ؟
صعدت الجبالَ ,
على صهوات الذهولْ
ولكنَّ حوذُّيه يطلب المستحيلْ
يريد مزيدا من البرتقالِ
لعَلْفِ الخيولْ
عواء البراري معي
او عليَّ ,
جميل ...جميلْ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق